يناقش جميع ما يتعلق بالحمام والطيور وتجد فيه كل ما يلزمك في مجال الهواية ويساعدك على حل مشاكلك المتعلقة بها.
 
الرئيسيةالرئيسيةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحضانة الطبيعية والصناعية في الدجاج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مروان النفاخ
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 20/01/2011
عدد المساهمات عدد المساهمات : 709
العمر : 23
الـجنـس الـجنـس : ذكر
الــدولـــة الــدولـــة : الجزائر
الـمـــزاج الـمـــزاج : عادي
الــمـهنـة الــمـهنـة : طالب
الأوسمة



مُساهمةموضوع: الحضانة الطبيعية والصناعية في الدجاج   الإثنين فبراير 21, 2011 1:08 pm


الحضانة الطبيعية والصناعية في الدجاج




تختلف الطيور عن
الثدييات حيث نجد أن الطيور في أغلب مراحل النمو الجنيني لديها تتم خارج
جسم الأم وتنعدم الصلة العضوية مابين البيضة المخصبة والأم أثناء عمليات
النمو الجنيني ولذلك فالجنين يعتمد في غذائه على مكونات البيضة فقط .

والتفريخ ما هو إلا عبارة عن عملية
الغرض منها توفير الظروف الملائمة للجنين ليستكمل نموه وينجح في عملية
الفقس. لذلك يجب توفير الظروف الملائمة للجنين لكي يستكمل نموه وينجح في
تحويل الزيجوت إلى كتكوت سليم .


مدة التفريخ :
هي الفترة ما بين وضع البيضة المخصبة في المفرخة أو تحت الأم إلى حين خروج الصوص منها وهي :
21 يوم في الدجاج
28 يوم في الرومي والبط
29 يوم في الإوز
18 يوم في الحمام والسمان


* والتفريخ إما يكون طبيعيا أو صناعيا :

أ- التفريخ الطبيعي Natural Incubation :
وفيه تقوم إناث وذكور الطيور باحتضان البيض وهي غريزة طبيعية ، وتوفير الحرارة والرطوبة والتقليب بين الحين والآخر .
مميزاته :
1- الوسيلة الوحيدة المتبقية عند مربي الأعداد القليلة في المناطق النائية والقرى .
2- يستعمل في تفريخ البط والإوز, حيث أن التفريخ الصناعي لهما مازال محدودا .
- عيوبة :
1- انقطاع الدجاجة الحاضنة عن وضع البيض .
2- عدم إمكان الحصول على عدد كبير من الصيصان .
3- انتقال الطفيليات والأمراض من الأم إلى صفار البيض .
4- كثيرا ما تنفق الأم أثناء أو بعد عملية الفقس نتيجة للمجهود الشاق الذي تقوم به خلال فترة تحضين ورعاية البيض .
5- تهجر الأم البيض دون إتمام عملية الفقس فتفسده .
6- عدم توفر الأمهات الحاضنة للبيض للقيام بهذه العملية في كل الأوقات .

- ويتميز الدجاج الذي يقوم بالرقاد على البيض بالعلامات التالية :
أ- يكون الريش مفكك خاصة في منقطة الصدر .
ب- انقطاع الدجاجة عن وضع البيض .
ج- يتغير صوت الدجاجة ويصبح صوتها مميزا .
د- يتغير لون العرف والدلايات إلى اللون الأصفر الباهت .

ب- التفريخ الصناعي : Artificial ncubation :
هو استغلال المكينة الصناعية في تفريخ البيض ، بحيث تتوفر الظروف الملائمة للتفريخ وهي الرطوبة والحرارة والتقليب والإضاءة .

- مميزاته :
1- الإنتاج المكثف والواسع .
2- سرعة الإنتاج وكثرته .

- عيوبه :
1- تكلفته الباهظة .
2- انقطاع التيار الكهربائي .

* توجد أنواع مختلفة من ماكينات التفريخ وتختلف هذه الأنواع عن بعضها لعدة عوامل من أهمها :
1- حجم المفرخة :
فهي إما صغيرة تسع إلى 30 بيضة : 100 بيضة أو كبيرة تسع لأكثر من 1000 بيضة وأفضلها ما يسع إلى 20 ألف بيضة .
2- مصدر الحرارة بالمفرخة :
إما يكون سخانات كهربائه أو أنابيب ماء ساخن أو هواء ساخن .
3- إدارة المفرخة :
إما أن تكون يدوية أو نصف أوتوماتيكية semiautomatic أو آلية Fullautomatic .
4- نظام التهوية بالمفرخة :
تنقسم المفرخات على حسب طريقة التهوية ودوران الهواء وتوزيعه في أنحائها إلى قسمين :
أ- مفرخات ذات هواء ساكن :
تستعمل لتفريخ عدد محدود من البيض ولا تحتوي على مراوح
ودوران الهواء وتوزيعه في أنحاء المفرخة يعتمد على كثافته . حيث يلاحظ أن
الهواء الساخن سوف يتمدد وتقل كثافته ويرتفع إلى الجزء العلوي للمفرخة
ليخرج من الفتحات العلوية. فالهواء البارد سيتجمع في الجزء السفلي من
المفرخة ولذلك يلاحظ عدم انتظام درجة الحرارة في هذا الجزء من المفرخة .

ب- مفرخات ذات هواء مندفع :
توجد مراوح خاصة تعمل على دوران وتوزيع الهواء في أنحاء
المفرخة وتكون درجة الحرارة منظمة في جميع أنحاء المفرخة كما في المفرخات
الحديثة.

- وعموما تحتوي أنواع المفرخات المختلفة على قسمين رئيسين هما :
أ- الحاضنة : setter :
وهو القسم الذي يوضع فيه البيض منذ اليوم الأول من فترة
التفريح إلى اليوم الثامن عشر ( في حالة الدجاج ) ويوضع البيض في أطباق
خاصة تسهل من عملية التقليب .

ب- المفقس hathcer :
وهو القسم الذي ينتقل إليه البيض في اليوم الثامن عشر حتى
ميعاد الفقس في اليوم الحادي والعشري , وأطباق هذا القسم واسعة حتى تكون
مريحة للكتاكيت ولا يقلب البيض في هذا القسم .



- وبالتالي فإن المفرخة تعمل على تهيئة الظروف البيئية المناسبة لعمل الفقس ومنها :
1- التقليب :
أن تقليب البيض من العوامل التي تهيئ النمو الصحيح على
السطح العلوي لصفار البيض الذي يتميز بانخفاض كثافته لارتفاع نسبة الدهن
فيه , ولهذا السبب يميل الصفار إلى أن يطفو لأعلى فإذا لم يقلب البيض فأن
الصفار يرتفع لأعلى ويلتصق الجنين بالقشرة ويموت . ويقلب البيض بزاوية 90
بحيث يكون التقليب بزاوية 45 للأمام و45 للخلف وبهذا يجد الجنين متسعا
للنمو الطبيعي ويتم تقليب البيض 6-7 مرات يوميا أثناء الفترة التي يقضيها
في الحاضنة (وهي 18 يوم ) أما في الأيام الثلاثة الأخيرة وأثناء وجود البيض
في المفقس فإن الجنين يصبح كاملا ويملأ معظم الحجم الداخلي ولذلك يجب
إيقاف عملية التقليب حتى لا يتعرض الجنين لصدمات واهتزازات خارجية قد لا
تتفق مع الوضع الملائم للجنين عند الفقس وتزود الماكينات الحديثة بنظام
أوتوماتيكي للتقليب .

2- التهوية :
يحتاج الجنين إلى الأوكسجين طول مراحل نموه لأجل القيام
بعمليات التمثيل وكذلك يحتاج إلى CO2 في الأيام الأولى من فترة التفريخ
لاستعماله في التفاعل مع كربونات الكالسيوم الموجودة في القشرة لأجل سحب
الكالسيوم الذي يحتاجه الجنين لبناء الهيكل العظمي وفي الأيام الأخيرة من
فترة التفريخ تزداد أهمية التهوية لأن الجنين قد تكامل نموه وبدأ يتنفس عن
طريق الرئتين , ولذلك يقوم بسحب O2 وطردco2 وتقوم المراوح داخل المفرخات
بتجديد وتوزيع الهواء , وتزود المفرخات بفتحات تهوية للتخلص من الهواء
الفاسد والحرارة الزائدة وأفضل معدلات التهوية هي :

أ- في الحاضنة كل 100 بيضة تحتاج إلى 20م متجدد / ساعة .
ب- في المفقس كل 100 بيضة تحتاج 30م هواء متجدد/ ساعة .
3-التبريد :
يتم تزويد المفرخات الحديثة بجهاز للتبريد ويتألف من شبكة
من الأنابيب على الجدران الداخلية للحاضنة والمفقس ويجرى في هذه الأنابيب
ماء بارد يساعد على سحب الحرارة الزائدة في جو المفرخة , وتظهر أهمية
التبريد مع تقدم عمر الأجنة حيث بعد اليوم الرابع عشر يتكامل نمو الأجهزة
للأجنة وتقوم بإشعاع كمية من الحرارة الناتجة من عمليات التمثيل الغذائي في
جسم الجنين والتي تضيف مصدرا جيدا من مصادر الحرارة للمفرخة ولذلك ظهرت
أهمية أجهزة التبريد للتخلص من هذه الحرارة الزائدة .

4- الضوء :
تحدث بعض الباحثين أن للضوء تأثيرا على نسبة الفقس , فقط
لوحظ أن تجهيز الحاضنة بضوء صادر من مصباح فلورسنت بقوة 40 وات على ارتفاع
23 سم فوق البيض فإن هذه المعادلة قد أدت إلى ارتفاع نسبة الفقس بصورة
معنوية .


الدجاج :
مدة التفريخ 21 يوم
مدة البقاء في الحاضنة 18 يوم
مدة البقاء في المفقس 3 أيام
درجة حرارة المفرخ 37,5-38
الرطوبة النسبية 60%
أقل عدد مرات تقليب 6
درجة حرارة المفقس 37-37,4
الرطوبة النسبية 80%

- الشروط الواجب مراعاتها في بيض التفريخ :
1- أن يكون من سلالة منتخبة وذو نسبة فقس عالية .
2- أن تكون الأمهات خالية من مرض الإسهال الأبيض .
3- أن يكون البيض من قطيع معتنى جيدا بتغذيته .
4- أن يكون البيض صالح للتفريخ .
5- جمع البيض أكثر من مرة أثناء اليوم ( خاصة في فصل الصيف ) .
6- لا يزيد تخزين بيض التفريخ عن أسبوع .
7- يمكن حفظ بيض التفريخ على 4 م ونسبة رطوبة 0 % مع وجود غاز يمنع نمو الطفيليات .
8- استبعاد البيض المشروخ وذو القشرة الرقيقة .
9- أخيرا عند وضع البيض في المفرخة يستخرج قليلا حتى يكتسب درجة حرارة وسطية (درجة حرارة الغرفة ) .

























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hamamdz.forumalgerie.net/
احمد الياسرجي
هاوي جديد
هاوي جديد


تاريخ التسجيل : 24/02/2011
عدد المساهمات عدد المساهمات : 21
الـجنـس الـجنـس : ذكر
الــدولـــة الــدولـــة : جمهورية مصر العربية
الـمـــزاج الـمـــزاج : غير معروف
الــمـهنـة الــمـهنـة : محامي
الأوسمة


مُساهمةموضوع: رد: الحضانة الطبيعية والصناعية في الدجاج   الجمعة فبراير 25, 2011 12:24 am

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
للتميز عنوان
هاوي جديد
هاوي جديد


تاريخ التسجيل : 05/11/2011
عدد المساهمات عدد المساهمات : 50
الـجنـس الـجنـس : ذكر
الــدولـــة الــدولـــة : السعودية
الــمـهنـة الــمـهنـة : طالب
الأوسمة


مُساهمةموضوع: رد: الحضانة الطبيعية والصناعية في الدجاج   السبت نوفمبر 05, 2011 11:10 am

يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحضانة الطبيعية والصناعية في الدجاج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الطيور الأخرى :: منتدى الدواجن-
انتقل الى: